عـودة للخلف   منتديات البدو > المنتديات العامه > المنتدى الإسلامي > كفالة اليتيم

الهيئات والجمعيات الخيرية في الامارات

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية تأسست هذه المؤسسة في 7/2/1997م ، بمرسوم من صاحب السمو الشيخ

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
 
                 
                 
               
 

الافتراضي الهيئات والجمعيات الخيرية في الامارات

 
 

قديم(ـة) 15/09/2007, 03:33 صباحاً

 

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية



تأسست هذه المؤسسة في 7/2/1997م ، بمرسوم من صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ، ويدير المؤسسة مجلس أمناء يتولى شؤون تصريف أمورها واتخاذ ما يراه مناسبا من القرارات ، وتعني المؤسسة بالعمل الخيري والإنساني في مساعدة الفقراء والمحتاجين والأرامل .

أهداف المؤسسة :

1. الحث على العمل الخيري والعمل الإنساني .

2. مساعدة الفقراء والأيتام والمحتاجين والأرامل من المواطنين وغير المواطنين .

3. المساهمة في إنشاء ودعم المساجد والمراكز الثقافية الإسلامية والمؤسسات ذات الطابع الخيري والإنساني .

4. المساهمة في إنشاء ودعم المدارس ومعاهد التعليم العام والعالي ومراكز البحث العلمي والمكتبات العامة ومؤسسات التدريب المهني ودعم جهود التأليف والترجمة والنشر .

5. المساهمة في تطوير وتنمية المجتمع بالعمل على تحسين الأوضاع التعليمية والصحية والاقتصادية .

6. تنظيم وتوجيه العمل التطوعي ، وتقوية الصلات بين المؤسسات ومثيلاتها في مجالات التنمية .

7. تقديم المساعدات في جميع أنحاء الدولة للمحتاجين ، وكذلك على المستوى الخارجي للدولة .



أنشطة المؤسسة ومشاريعها :



أنشطتها داخل الدولة :

1. قدمت المؤسسة العديد من المساعدات والإعانات في جميع المجالات الصحية والاجتماعية وفي بناء وترميم المساكن ودفع الديات للمحتاجين .

2. أجريت العديد من العمليات الجراحية على نفقة المؤسسة .

3. قامت المؤسسة بكفالة العديد من الأسر الفقيرة في الدولة .

4. تقوم المؤسسة برعاية الأعراس الجماعية .

5. تقوم المؤسسة بتجهيز المختبرات للمدارس .

6. وفرت المؤسسة الحقائب المدرسية للطلبة المحتاجين .

أنشطتها خارج الدولة :

1. إقامة المراكز الثقافية .

2. تنفيذ عدة مشاريع خيرية في كوسوفا .

3. نفذت المؤسسة مشروع كفالة الأيتام من اسر الشهداء .

4. تقديم المساعدات لمتضرري الزلازل .

5. تقديم المساعدات لمتضرري الفيضانات .

6. إنشاء مراكز إسلامية .

7. إغاثة اللاجئين .

8. إغاثة النازحين جراء الحروب .

9. تقديم الإغاثة للشعب الفلسطيني .

مشروعات ثقافية :

قامت المؤسسة بطباعة عدد كبير من الكتب التي تشمل كتب الأحاديث مثل : " صحيح البخاري " و" صحيح مسلم " و " فتح الباري " ، والكتب الإسلامية مثل : كتاب " دين الحق " باللغة الإنجليزية وكتاب " كيف تقوي إيمانك " باللغة الألبانية ، وكتاب " طريق المسلم " باللغة الألبانية .

بالإضافة إلى ذلك قامت المؤسسة أيضاً بالتعاون مع شركة : " حرف لتقنية المعلومات " بإصدار عدد من برامج الكمبيوتر الإسلامية .



هيئة آل مكتوم الخيرية



بدأت هيئة آل مكتوم الخيرية مشوارها الخيري ، ورحلتها في ميادين العمل الإنساني في عام 1997م ، من خلال المركز الثقافي في دبلن بايرلندا ، والذي كان بمثابة النواة لمسيرة الخير والعطاء التي بدأها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ، وامتدت الهيئة في انطلاقتها لتشمل أكثر من ستين بلدا من بلدان العالم الربي والإسلامي والغربي .

وبعد ذلك بسنتين ، وبناءا على تعليمات وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ، تقرر أن يتم افتتاح المكتب الرئيسي للهيئة في إمارة دبي وذلك مع نهاية العام 1999م ، حيث تقرر تكوين جهازها الإداري والمالي والذي يتكون من :

ـ الرئيس .

ـ الأمين العام .

ـ مسؤول العلاقات العامة .

ـ السكرتارية .

ـ المالية .

وقد قام الجهاز الإداري بالتعاون مع الجمعيات الخيرية ، المحلية ، والخارجية التي لها خبرة في هذا المجال للاستفادة من خبراتها ، إضافة إلى التعاون مع سفارات دولة الإمارات العربية المتحدة ، وهيئات ومنظمات دولية في الخارج للاستشارة .

أهداف الهيئة

تسعى الهيئة غلى تحقيق العمل الخيري والإنساني ، بما يتطلبه ذلك من نشاطات ومشاريع ومنها :

ـ دعم المشاريع الخيرية .

ـ تقديم مساعدات مادية .

ـ إقامة المعارض الخيرية .

ـ العمل في تحقيق التنمية الاجتماعية والصحية والاقتصادية والتعليمية وما يستلزم ذلك في مناطق مختلفة من العالم .

ـ التعاون مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات النفع العام داخل الدولة وخارجها .

ـ المساهمة في دعم المؤسسات الخيرية داخل الدولة لتنفيذ مشاريعها وأنشطتها .

أنشطة الهيئة ومشاريعها :

يمتد نشاط الهيئة ليغطي الساحة المحلية والعربية والإسلامية والأوربية والغربية ، كما أن نشاط الهيئة متنوع ومتعدد ولا يقتصر على عمل معين ومحدد .

النشاط على المستوى المحلي :

ـ تقديم المساعدات المادية للسر المحتاجة من مواطني الدولة .

ـ دعم المشاريع الخيرية ، مثل مشروع الحقيبة المدرسية .

ـ تقديم مساعدات غلى عدة مدارس في دبي تمثلت في توفير أجهزة الحاسب الآلي وأجهزة الكترونية ، ووسائل سمعية وبصرية تعليمية تسهم في تطوير دورها التعليمي والتربوي .

ـ تنظيم بعثات الحج والعمرة .

ـ تقديم عدد من المنح والمساعدات الدراسية لطلبة المدارس .

ـ إقامة المشاريع الخيرية في المجالين التعليمي والصحي .

ـ تقديم مساعدات إلى إدارة الصحة المدرسية في دبي .

ـ تقديم إعانات سنوية ، ودعم المشاريع الخيرية التي تتبناها المراكز والجمعيات الخيرية .

مشاريع الهيئة وأنشطتها على المستوى العربي والإسلامي :



ساهمت الهيئة في إقامة وإحياء العديد من المشاريع في العديد من الدول العربية ، ومن هذه المشاريع :

ـ تقديم الدعم لعدة جمعيات داخل فلسطين .

ـ شراء معدات وأجهزة طبية وتزويدها للمستشفيات .

ـ دعم صندوق رعاية الطفولة .

ـ بناء وفرش المساجد .

ـ مساعدة الأسر الفقيرة .

ـ كفالة الأيتام .

ـ تقديم أضاحي العيد .

ـ دعم مشاريع إفطار صائم .

ـ بناء مركز للشلل الدماغي للأطفال .

ـ تقديم جهاز مسارع خطي بقيمة 6 ملايين درهم إلى مستشفى الأمل للسرطان .

ـ تسيير حجاج لأداء فريضة الحج .

ـ المساهمة بدعم مشروع إسلام أون لاين لمدة ثلاث سنوات .

ـ قامت الهيئة بكفالة طلبة في جامعة السلطان إسماعيل بترا الإسلامية .

ـ قامت الهيئة بإنشاء جناح بمستشفى الولادة في أفغانستان .

مشاريع الهيئة وأنشطتها في دول أسيا وشرق أسيا :

لقد طالت مشاريع الهيئة دول آسيا وشرق آسيا وشملت دول الهند ، وفيتنام ، والفلبين ، ومنغوليا ، وسيريلانكا ، ونيبال ، وتايلاند ، وتمثلت هذه المشاريع في :

ـ تقديم المساعدات المادية والعينية للجمعيات والمؤسسات الخيرية .

ـ تسيير بعثات الحج .

ـ المساهمة في مشاريع إفطار صائم .

ـ بناء معهد تكنولوجي في الهند .

ـ بناء مسجد في سيريلانكا .

ـ بناء مدرسة وبناء الدور الثاني في الجامعة الإسلامية في نيبال .

مشاريع الهيئة في أستراليا ونيوزلندا :

لقد استكملت هيئة آل مكتوم الخيرية موضوع المشاركة مع جامعة أستراليا الوطنية نحو إقامة مركز للدراسات العربية والإسلامية ، كما قامت الهيئة بدعم معرض القدس الذي أقيم في أستراليا ، وفي نيوزلندا قامت الهيئة بشراء أرض لجماعة الوقف الإسلامي للدعوة والتعليم وذلك تمهيدا إنشاء مركز إسلامي هناك .

مشاريع الهيئة في دول أفريقيا :

لقد امتدت يد الهيئة الخيرة لتصل إلى أفريقيا لتنظم أضخم المشاريع الخيرية فيها ، وقد شملت دولا عديدة ، وقد شملت هذه المشاريع على العديد من الأنشطة مثل :

ـ بناء وتشييد المدارس .

ـ بناء المساجد .

ـ كفالة الدعاة والمعلمين والأطباء .

ـ تدريب الكوادر .

ـ تأهيل وتشييد المراكز الاجتماعية والإعلامية والإسلامية .

ـ حفر الآبار .

ـ إقامة المراكز النسوية .

ـ حملات الإغاثة الطارئة .

مشاريع الهيئة وأنشطتها في أوربا وأمريكا الشمالية والجنوبية :

امتد نشاط الهيئة ليشمل العديد من دول أوربا وأمريكا الشمالية والجنوبية ، وقد شملت نشاطات الهيئة في هذه الدول تقديم المساعدات والدعم في بناء واستكمال المساجد والمنح الدراسية إلى الطلبة المسلمين ، والجمعيات ، والمدارس الإسلامية ، وكفالة الدعاة ، ومشاريع إفطار الصائم ، إضافة إلى مساعدات عينية مثل تقديم المعدات والأجهزة الطبية والإلكترونية للعديد من المراكز والجمعيات والمؤسسات .

ومن أبرز هذه المشاريع :

أولا : المركز الثقافي الإسلامي في دبلن في جمهورية ايرلندا ، وهو أول مركز أمر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بإنشائه ، ويعتبر معلما إسلاميا حضاريا شامخا في بلاد الغرب ، وهو المركز الأول الذي بدأ به مسيرة الخير ومن أنشطة المركز :

ـ برنامج الدعوة .

ـ برنامج الشبيبة .

ـ البرنامج التعليمي .

ـ برنامج الرعاية الاجتماعية .

ـ المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء .

ـ برنامج نشاطات المرأة المسلمة .

ـ برنامج العلاقات العامة .

ثانيا : أهم المشاريع التي أقامتها الهيئة في المملكة المتحدة :

ـ منحة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لدراسات بيت المقدس للباحثين الشباب .

ـ تأسيس معهد آل مكتوم للدراسات العربية والإسلامية دندي " اسكتلندا " .

ثالثا : إنشاء مركزا للدراسات العربية والإسلامية في جامغة أوسلو في النرويج .

رابعا : نشاطات أخرى تقوم بها الهيئة في أوربا :

ـ نشر الأئمة وكفالة الدعاة .

ـ مشروع إفطار صائم في رمضان في عدد من المراكز الإسلامية .

ـ طباعة كتب وتراجم إسلامية لعدد من المراكز الإسلامية .

ـ مكافآت حفظ القرآن الكريم وتلاوته .

ـ صيانة وترميم المساجد .

ـ توفير بعثات الحج .

مشاريع الهيئة وأنشطتها في وأمريكا الشمالية والجنوبية :

بدأت هيئة آل مكتوم الخيرية بالتفاوض مع كل من جامعتي سندياغو وكنتاكي في الولايات المتحدة الأمريكية بهدف إنشاء مركزين للدراسات العربية والإسلامية في الجامعتين ، وذلك حرصا منها على ترسيخ العلاقات الأخوية بين العالمين العربي والغربي .

بالإضافة إلى تقديم مساعدات إلى المراكز الإسلامية ، وتوفير بعثات للحج ، وذلك في أوتاوا ، كما تقوم الهيئة بتقديم دعم مالي سنوي لمدرسة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في المكسيك ، وتقديم دعم سنوي لمعهد التربية الإسلامية في الأرجنتين .

جمعية بيت الخير



أنشأت جمعية بيت عام 1989م ، حيث قامت مجموعة من رجال الأعمال بالمبادرة إلى تأسيس جمعية نفع عام ذات أهداف إنسانية وخيرية تختص بالعمل داخل الدولة على أسس إدارية وفنية مبتكرة ، وأشهرت الجمعية بالقرار الوزاري رقم 41 للعام 1989م .

وتسعى الجمعية لإفادة الفئات التالية من مواطني الدولة من خلال المشاريع العديدة التي تقدمها ، ومن هذه الفئات : فئة الفقراء ، وفئة الأرامل ، وفئة المطلقات ، وفئة ضعيفي الدخل ، وفئة المرضى ، وفئة أسر نزلاء السجون ، وفئة المتضررين ، وفئة المعاقين والأيتام .

أهداف الجمعية :

تسعى الجمعية بشكل دؤوب لتحقيق الأهداف السامية التالية :

1. مساعدة الطلبة المحتاجين .

2. تقديم المساعدات المالية والعينية للمحتاجين من الفقراء والمتضررين .

3. الإنفاق في مختلف أوجه البر والإحسان .

4. التعاون والتنسيق مع جمعيات ومؤسسات النفع العام .

إدارة الجمعية :

يشرف على الجمعية مجلس إدارة يرسم سياستها العامة ، ويضع الخطط المستقبلية لها ، ويتابع ما تقوم به الإدارة التنفيذية من مشاريع ، ويتألف هذا المجلس من كبار رجال الأعمال في إمارة دبي إضافة إلى مدير عام نتفرغ للجمعية .

أنشطة الجمعية ومشاريعها :

تنفذ الجمعية العديد من المشاريع الخيرية التي تحقق أهدافها للفئات المستفيدة ، ومنها على سبيل المثال لا الحصر :

أولا : المشاريع الدائمة ( الشهرية ) :

ـ مشروع المساعدات الشهرية المالية ، ويستفيد منه أكثر من 2000 أسرة شهرية بمختلف إمارات الدولة .

ـ مشروع المساعدات الغذائية ، ويستفيد من المشروع أكثر من 1000 أسرة شهريا ، وتصرف المساعدة على شكل قسائم مشتريات .

ـ مشروع كفالة ورعاية الأيتام من أبناء الدولة ، ويستفيد منه أكثر من مائتي يتيم جميعهم من مواطني الساحل الشرقي والإمارات الشمالية .

ـ مشروع كفالة المعاقين تقوم به الجمعية بكفالة بعض أصحاب الإعاقات ودعمهم سواء بتوفير الأجهزة المناسبة لهم أو دفع الرسوم المدرسية الخاصة بهم في المدارس الخاصة بالمعاقين .

ثانيا : المشاريع الموسمية ( الدائمة ) :



ـ مشروع الحقيبة المدرسية : بدأت الجمعية في تنفيذ هذا المشروع من العام الدراسي 92 ـ 93م بشكل سنوي ، حتى أصبح يستفيد منه الكثير من الطلبة في المدارس الحكومية ، ويشتمل على جميع الأدوات والقرطاسية المناسبة لكل مرحلة دراسية .

ـ مشروع كسوة العيد : يستفيد منه الكثير من الأسر والأشخاص ، ويتم توزيع قطعتي قماش من الخامات المستخدمة محليا وقبل الموسم بفترة كافية .

ـ مشروع المير الرمضاني : هو مشروع مساعدات موسمية ، توزع في شهر رمضان المبارك ، وتعطى فيه المساعدات على شكل قسائم مشتريات ( كوبونات ) تصرف من الجمعيات التعاونية ، وتعتبر بمثابة إفطار صائم للأسر في بيوتها .

ـ صرف الزكاة : وهذا بناء على رغبة بعض المتبرعين في إنفاق زكاة أموالهم في شهر رمضان المبارك ، وقد قامت الجمعية بتوزيع الزكاة على كثير من الأسر من المسجلين للمساعدات الموسمية ، وتقوم الجمعية بتوزيع المواد الغذائية ، وإعادة تغليفها حسب طلب بعض المتبرعين بشكل عيني مثل التمور والمواد التموينية الأخرى شريطة توزيعها داخل الدولة .

طرق العمل في الجمعية :

بهدف تأكد الجمعية من تقديم المساعدات لمستحقيها في الوقت المناسب ، فإن الجمعية اعتمدت أنظمة وأساليب وطرق تدقيق متطورة لدراسة وتقييم الحالات ، بحيث تتقدم الحالات إلى قسم التسجيل في الجمعية ، والذي يتم من خلاله التسجيل للحالات ، وبحثها مكتبيا ، ومن ثم تحول غلى قسم البحث الاجتماعي ، حيث يقوم فريق من الباحثات المتخصصات من الموظفات والمتطوعات بالزيارة الميدانية للحالات المتقدمة لمطابقة المعلومات مع الواقع .

وتعتمد الجمعية كذلك خلال عملها على قاعدة معلومات كبيرة تساعد الموظفين والمتطوعين على أداء عملهم بكفاءة عالية ، والحصول على التقارير المطلوبة في الأوقات المناسبة ، مما يسهل على الإدارة اتخاذ الحلول الإدارية المطلوبة بسرعة ، ويوفر للدمعية شفافية عالية ، ودقة في الداء وسرعة التنفيذ .



وتصدر الجمعية مجلة شهرية باسم ( بيت الخير ) ، تعني بتوثيق العمل الخيري في الجمعية ، والجمعيات الأخرى في الدولة ، إضافة إلى ما تحتويه من بحوث اجتماعية متطورة .



جمعية دبي الخيرية




تأسست الجمعية عام 1994م ، وتم إشهارها بالقرار الوزاري (85/94) الصادر عن وزارة العمل والشئون الاجتماعية ، وقد نفذت الجمعية العديد من المشاريع على المستوى الداخل والخارجي .

أهداف الجمعية

1. بناء المساجد والمراكز الإسلامية على المستوى الداخلي والخارجي .

2. كفالة الأيتام .

3. مساعدة طلاب العلم العاجزين عن مواصلة تعليمهم العالي .

4. الأخذ بيد ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية .

5. توفير فرص العمل لأرباب العائلات الفقيرة .

أنشطة الجمعية ومشاريعها :

بدأت الجمعية سعيها على درب الخير والعطاء بتنفيذ المشاريع داخليا وخارجيا ومنها :

على المستوى الداخلي :

1. إفطار صائم : نفذت الجمعية مشروع إفطار صائم داخل الدولة على مدى الأعوام الماضية .

2. زكاة الفطر : تنفذ الجمعية مشروع زكاة الفطر ، حيث تستقبل الجمعية زكاة الفطر نقدا وتوزعه على المستحقين عينا .

3. كسوة العيد : تقوم الجمعية بتوزيع كسوة العيد على الفقراء والأرامل والأيتام والمحتاجين سنويا .

4. كفالة الأيتام : أولت الجمعية اهتماما بالغا برعاية الأيتام دراسيا واجتماعيا ، حبا وطمعا بمؤاخاة رسول الله " صلى الله عليه وسلم " في الجنة .

على المستوى الخارجي :



1. قامت الجمعية ببناء المراكز الإسلامية التي تضم ( مسجد ومدرسة ومستوصف وبئر ) .

2. بناء المساجد والمدارس والمستوصفات .

3. حفر الآبار .

4. كفالة الأيتام وطلاب العلم .

5. تنفيذ مشروع الأضاحي وكسوة العيد وطباعة المصاحف .

6. تقديم مساعدات إغاثية عاجلة لضحايا الحروب والكوارث الطبيعية في العديد من الدول .

إنجازات الجمعية الأيتام :

1. أقامت الجمعية حفل عشاء كبير لأسر الأيتام ووزعت فيه الهدايا والألعاب .

2. أنشأت مركز أيتام بكامل تجهيزاته مثل الغذاء والكساء والتعليم والطباعة والرعاية الصحية .

3. قامت الجمعية بتجهيز صيدلية في مستشفى الأمومة والطفولة ، تستفيد منه ما يقارب من 70 من أسر الأيتام ، وترسل الجمعية كميات من الأدوية بشكل دوري .

4. قامت الجمعية بتجهيز مركز أطفال متكامل ، يتسع لخمسمائة يتيم ، حيث يؤمن كامل احتياجات اليتيم من الغذاء والتعليم والسكن والرعاية الصحية .




جمعية دار البر



أنشئت لجمعية عام 1979م في دولة الإمارات العربية المتحدة بقرار وزاري رقم (23/79) من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ، تحت مسمى جمعية دار البر ( خيرية ـ ثقافية ـ اجتماعية ) .

أهداف الجمعية :

1. الدعوة للرجوع إلى الكتاب والسنة وفهمهما على المنهج الذي سار عليه السلف الصالح رضوان الله عليهم .

2. الدعوة غلى التوحيد وتحذير المسلمين من الشرك ومن البدع والأفكار الدخيلة والأحاديث المنكرة والموضوعة .

3. العمل على تنمية الشعور بالمسؤولية الاجتماعية بين الأهالي ، وحثهم على المشاركة في خدمة المجتمع وتطويره .

4. تقديم المساعدات المالية والعينية العاجلة للمنكوبين ، وإيواء أطفال المسلمين ، ومجهولي الوالدين ، والعجزة من الجنسين .

أنشطة الجمعية ومشاريعها :

أولا : الإدارة العلمية :

ـ متابعة شؤون الدعاة والمحفظين ، وطلبة العلم المكفولين داخل الدولة وخارجها .

ـ طباعة المصاحف والكتب والإصدارات العلمية وتوزيعها .

ـ نسخ الأشرطة السمعية وتوزيعها .

ـ المساهمة في برامج التوعية والإرشاد داخل الدولة .

ـ إقامة البرامج العلمية داخل المساجد .

ـ الإشراف على مكتبة الجمعية وتطويرها .

ـ تهيئة أجواء علمية للقراءة والمذاكرة داخل المكتبة .

ـ إقامة الندوات والدورات العلمية واستقدام العلماء .

ـ تقديم البرامج العلمية والتطويرية لسير عمل الجمعية .

ـ إقامة الدروس الشرعية للعامة .

ـ الإجابة عن الاستفسارات الشرعية التي تصل إلى الإدارة العلمية .

تحقق إدارة الجمعية أهدافها من خلال الوسائل التالية :

1. طباعة المصاحف والكتب الإسلامية : وهي من المشاريع الدعوية المثمرة .

2. مركز المعلومات الإسلامية : لقد أولت الجمعية اهتماما بالمسلمين غير الناطقين باللغة العربية ، فعملت على نشر برامج توعية تشمل طباعة وتوزيع الكتب وتنظيم المحاضرات اليومية والأسبوعية ، عن طريق وسائل الإعلام المذاعة والمرئية ، وحين كر العمل تم إنشاء مركز المعلومات الإسلامية الذي يضم نخبة من الدعاة المختصين ، ومن نشاطاته :

ـ تنظيم المحاضرات الأسبوعية .

ـ فصول في تعليم القرآن بلغات متعددة .

ـ تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

ـ تنظيم الدروس والمحاضرات لتعليم التوحيد والعقيدة الصحيحة .

ـ طباعة الكتب التي تعين الدارسين بالمركز في بحثهم عن الإسلام .

ثانيا : لجنة الشؤون المحلية :



تتكفل هذه اللجنة بجمع وتوزيع الزكاة والصدقات على مستحقيها ، ولها أهداف تسعى غلى تحقيقها تتمثل في :

ـ جمع وتوزيع الزكاة على مستحقيها في الدولة .

ـ بحث الحالات المستحقة للمساعدة ، والتأكد من حاجتها ، ليتم إيصال الزكاة والصدقات إلى مستحقيها .

ـ استقبال الزكاة العينية وتوزيعها .

ـ توزيع زكاة الفطر على المستحقين داخل الدولة .

ـ توزيع لحوم الأضاحي على المستحقين داخل الدولة .

ـ توزيع كفالات الأيتام .

ـ توزيع الصدقات العينية على مستحقيها .

ثالثا : المشاريع الموسمية :

استدعت الحاجة فتح أبواب جديدة لفعل الخير فأقامت الجمعية بعض المواسم الخيرية كموسم رمضان ، وموسمي عيد الفطر والضحى ، وذلك بعمل المشاريع الموسمية التالية :

ـ مشروع إفطار الصائمين في رمضان .

ـ مشروع زكاة الفطر .

ـ مشروع تيسير الحج للفقراء والمساكين .

ـ مشروع الأضاحي .

ـ مشروع كسوة العيد .

رابعا : اللجنة النسائية :

كون المرأة عضواً أساسيا في المجتمع فهي الأم والأخت والزوجة والابنة ، وبصلاحها يصلح المجتمع ، جاءت فكرة إنشاء لجنة خاصة بالنساء لتزاول جميع الأنشطة الخيرية والثقافية والدعوية ، ولها فروع منتشرة في الإمارات ، ومن أبرز أنشطة اللجنة النسائية :

ـ المساعدة في البحث عن الحالات المستحقة للزكاة .

ـ جمع التبرعات للمشاريع الخيرية المختلفة .

ـ إقامة المعارض للتعريف بنشاطات الجمعية .

ـ تحفيظ القرآن للنساء .

ـ تنظيم محاضرات أسبوعية ، وإقامة أسواق خيرية وندوات عن العمل الخيري وأهميته .

خامسا : إدارة بناء المساجد والمشاريع الخيرية :

ـ لجنة جنوب شرق أسيا .

ـ لجنة شبه القارة الهندية .

ـ لجنة الدول العربية .

ـ لجنة الدول الأفريقية .

ـ لجنة أواسط أسيا وأوربا .

وذلك لتيسير وتسهيل التعامل مع المشاريع الخيرية التي منها ( بناء المساجد ـ حفر أبار المياه ، بناء دور الأيتام ، بناء المدارس ، الأوقاف الخيرية ، بناء المراكز الإسلامية ، بناء المراكز الصحية ، مشاغل الفتيات وملحقاتها ) في مناطق عدة من العالم .

سادسا : الوقف الخيري :

لنجاح هذه المشاريع ، وضمان الاستمرارية لها لا بد من الوقف الخيري ، فالتبرع لبناء الأوقاف الخيرية يحقق كل الفوائد المرجوة للمشاريع الخيرية ، مما دفع الجمعية إلى بناء وقف خيري هو عبارة عن فلل سكنية ومخازن ليعود ريعها للمشاريع الخيرية المختلفة .

سابعا : مشروع إغاثة المنكوبين :

انطلاقا من مبدأ المساعدة في ديننا الحنيف ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من كان في عون العيد كان الله في عونه " ، قامت الجمعية بإنشاء لجنة الإغاثة لتكون بجانب المنكوبين ، والمشردين ، والجوعى والمرضى من جراء الكوارث الطبيعية والحروب والزلازل والفيضانات وذلك لإغاثتهم بشتى الوسائل والطرق .

ثامنا : كفالة الأيتام :

استشعارا من الجمعية بأهمية كفالة الأيتام في مجتمعات دول العالم ، بادرت بالعمل على توسيع نطاق عمل الأيتام في جميع اللجان بالجمعية وذلك لتحقيق الأهداف التالية :

ـ إنقاذ أطفال المسلمين من الفرق الضالة والجمعيات التنصيرية .

ـ الحث على كفالة اليتيم ، وكفالة أكبر عدد من أيتام المسلمين .

ـ تنشئة الأيتام تنشئة إسلامية صحيحة .

ـ سد احتياجات الأيتام ، وتحسين أحوالهم المعيشية والاجتماعية والتعليمية والصحية والنفسية .

ـ تدريبهم على مهنة يعتاشون من خلالها .

تاسعا : الإدارة الإعلامية :

تعتبر الإدارة الإعلامية لسان حال الجمعية ، وتعبر بالصورة والكلمة المرئية والمسموعة عن نشاطات الجمعية ، وتقوم بعمل النشرات التعريفية والمجلات ، ومن أهم أعمالها :

ـ التعريف الإعلامي بعمل الجمعية ونشاطاتها .

ـ إعداد وصياغة أخبار الجمعية .

ـ إعداد الإجراءات اللازمة للحملات الإعلامية .

ـ تصميم جميع مطبوعات الجمعية .

ـ الإشراف على طباعة المصحف الشريف .

ـ أرشفة نشاطات الجمعية ، وصور المشاريع والمطبوعات .




توقيع عطر الليل




عضو ماسي

الجنس :  : female

رقم العضوية : 3064

تاريخ التسجيل: سبتمبر 2006

البلد: الامارات

المشاركات : 4,332

عدد مشاركات اليوم :

الهـدايـا





عطر الليل غير متصل
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق



الساعة الآن +3: 02:59 مساءً.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.