عـودة للخلف   منتديات البدو > المنتديات الرئيسية > منتدى تاريخ وانساب القبائل

المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد كثر القول والتأويل حول أبيات شعر للشاعر المرار بن سعيد الخالدي الفقعسي الأسدي وأن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
                 
                 
               
 

الافتراضي المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

 
 

قديم(ـة) 07-10-2010, 21:40

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لقد كثر القول والتأويل حول أبيات شعر للشاعر المرار بن سعيد الخالدي الفقعسي الأسدي
وأن الممدوح هو خالدي من عقيل بن عامر بن صعصعه وانه الدليل على نسب قبيلة بني خالد للنسب العقيلي الصعصعي
والحقيقة نوردها في هذا التوضيح والشرح الوافي عن المادح والممدوح ونسب كل منهم.


قال المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي:

فان على الاوانة من عقيل*** فتى كلتا يديه له يمين
يفدي الخالدي بوالديه *** خريمي بوالديه ضنين
وقفت بباب قبته ودوني *** من الظلماء ملتبس حصين
فقام إلي أروع خالدي *** يجلي الليل لي عنه الجبين
أتيته والمطية كبر همي *** فقال لك المطية والقرين


ولقد أخطأ من أعتبر هذه الأبيات الشعرية لحمر الأشهب ( أبو كليب العامري) بل هي للشاعر المرار الخالدي . مع أنه يوجد في بني وائل ويتكرر اسم " كليب " فمنهم : كليب بن ربيعة بن الحارث بن زهير بن جشم بن بكر ابن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل ، وكليب بن مرة بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل ، و كليب بن وائل .

المصادر:

1. يقول القاضي أبو علي المحسن بن علي التنوخي المتوفى سنة 384هـ في كتابه (نشوار المحاضرة وأخبار المذاكرة) أن: ( " بني عقيل " منهم بطن يعرف ببني معاوية من آل إبراهيم كان معارضاً لحكم القرامطة في الأحساء، حيث نقل القاضي التنوخي قصة عن احد آل إبراهيم هؤلاء، وآل إبراهيم هم البطن الذي تنحدر منه الأسرة العيونية التي تمكنت من القضاء على القرامطة فيما بعد). وتذكر المصادر التاريخية أن:العيونيين من بني عبد القيس بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.


2. يقول الإمام ابن قتيبة المتوفي سنة 276هـ في كتابه (تأويل مختلف الحديث- ص210): (...ويجوز أن يريد العطاء باليدين جميعاً لأن اليمنى هي المعطية فإذا كانت اليدان يمينين كان العطاء بهما. وقد روي في حديث آخر: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يمين الله سحاء لا يغيضها شيء الليل والنهار أي تصب العطاء ولا ينقصها ذلك. وإلى هذا ذهب للمعنى المرار حين قال:
وإن على الأوانة من عقيل *** فتى كلتا اليدين له يمين ).


3. يقول أبو علي الهجري ( في القرن الرابع ) في كتابه (التعليقات والنوادر- 2/ ص1330 و 686 ــ 687) في ذكر الاوانة : وأنشدني للعامري من عامر ربيعة :
فان على الاوانة من عقيل*** فتى كلتا يديه له يمين
يفدي الخالدي بوالديه *** خريمي بوالديه ضنين
وقفت بباب قبته ودوني *** من الظلماء ملتبس حصين
فقام إلي أروع خالدي *** يجلي الليل لي عنه الجبين
أتيته والمطية كبر همي *** فقال لك المطية والقرين )


4. وتذكر المصادر أنه : في سنة 333 هـ وصلت إلى شمال الشام والجزيرة، جموع جديدة من بداية شبه جزيرة‏العرب، وضمت هذه الجموع قبائل من عامر بن صعصعة ، هي كلاب، ونمير، وقشير، وعقيل، وأحدثت هذه الهجرة فوضى سياسية كبيرة في الشام الشمالي والجزيرة . وفي سنة 344هـ حدثت وقعة بين قبيلة ربيعة وبين قبيلة بني عامر بن صعصعة ، حيث انتفض بنو عامر بقيادة آل مهنا العقيلي القيسي العامري على بنو ربيعة بقيادة سيف الدولة الحمداني ، وتقابلت ربيعة وبني عامر وحلفائها طيء وكلب ، واقتتل الفريقان وتناوخوا بعنف حتى انهزم بني عامر وانتصرت ربيعة بقيادة سيف الدولة ، وقام المتنبي الشاعر كالعادة يصف المعركة ويذم بني عامر ويمدح ربيعة بالمقابل :
وملمومة سيفية ربعية تصيح ***الحصى فيها صياح اللقالق
وهذه الوقعة كانت من اشد وقعات العرب في القرن الرابع الهجري ، وتفاعل معها شاعر ربيعة عبد الله بن ورقة الشيباني حيث مدح سيف الدولة وذكر مآثر بني وائل ومما قاله عن عنزة :
يعز ٌجميع العرب عزٌ ربيعه *** فعزت ولا ذلت وزادت تساميا
فمنا "شعيب" الأنبياء و صالح *** وناهيك فخراً بالكواكب راديا
فأما شعيب فالخصيص بفضله *** العنزيون الكرامٌ بواديـا


5. ويقول ياقوت الحموي المتوفى سنة 626 هـ في كتابه ( معجم البلدان – ج 1 -ص 275 ): (الاوانة: بالكسر: من مياه بني عقيل بنجد ). وبني عقيل من عبدالقيس .
6. ويقول مرتضى الزَّبيدي المتوفى سنة 1205 هـ في كتابه ( تاج العروس من جواهر القاموس): (والاوانة ركية معروفة عن الهجرى قال هي بالعرف قرب وشحى ولوركاء والدخول،وأنشد :
فان على الاوانة من عقيل *** فتى كلتا اليدين له يمين )

الشرح والتعليق :

الشاعر المرار الخالدي الفقعسي الأسدي هو : المرار بن سعيد بن حبيب بن خالد بن نضلة بن الأشتر بن حجوان بن فقعس بن طريف بن عمرو بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، وجده خالد بن نضلة المذكور ، و خالد بن قيس بن المضلل بن مالك بن الأصغر بن منقذ بن طريف بن عمرو بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، يقال لهما ( الخالديان) ، وكليهما من بني فقعس من بني أسد أنظر ( معجم قبائل العرب القديمة والحديثة).


قال الشاعر الأسود بن يعفر النهشلي الدارمي التميمي :
وقبلى مات الخالدان كلاهما *** عميد بنى جحوان وابن المضلل
وقصيدة " الأوانة " المذكورة قالها الشاعر المشهور المرار بن سعيد يمدح بها شخص أشار إلى اسمه في القصيد بأنه " الخالدي من عُقيل من عامر ربيعة " . وممدوحه هو من بني خالد من بني عُقيل بن عامر بن ربيعة بن عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة.


وتذكر المصادر التاريخية :

أن قبائل ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان المعروفة في الجاهلية هي : عنزة بن أسد بن ربيعة ، و عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة وتغلب بن وائل بن قاسط بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة، و بكر بن وائل بن قاسط بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة، و النمر بن قاسط بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة، وضبيعة بن ربيعة، و أكلب بن ربيعة ، وبنو خالد ابن عقيل بن عامر بن ربيعة بن عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة ، وحنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة، و شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب ابن علي بن بكر بن وائل.
وباستثناء عنز بن وائل وأكلب بن ربيعة اللتين تيامنتا من أيام الجاهلية ولم تشتركا مع قبائل ربيعة في حرب البسوس أو ذي قار الشهيرة . وقد تحالفت قبيلة عنزة بن أسد بن ربيعة مع قبيلة بكر بن وائل من قديم الزمان واشتركت معها في حرب البسوس في حلف اللهازم الشهير.
يقول محمد بن أبي بكر بن عبد الله التلمساني الشهير بالبري المتوفى سنة 758 هـ : ( واللهازم هم عنزه بن أسد وعجل بن بكر، وتيم الله وقيس وذهل بنو ثعلبه أيضا من بكر بن وائل ثم تلهزمت حنيفه بن لجيم والذهلان شيبان وذهل أبناء ثعلبه بن عكابة)
ويقول الشريف محمد بن عبدالعزيز الإدريسي المتوفى سنة 560 هـ في كتابه ( نزهة المشتاق في اختراق الآفاق -والذي ألفه العام 548 هـ ): (ويتصل بالقطيف إلى ناحية البصرة بر متصل لا عمارة فيه وإنما به أخصاص من العرب يسمون عامر ربيعة ، قال : بنو خالد من عبد القيس ).
ويقول جبر بن سيار الجبري الخالدي في ( نبذة عن انساب نجد ): ( بني خالد من وائل وعنزة و الدواسر منهم ايضاً.).

ويقول الشيخ محمد بن علي بن سلوم ( ت 1246هـ ) في ( نبذة التاريخية المخطوطة ): ( وأما بنو وايل فمنهم عنزة وبنو خالد والعمور من الدواسر في وائل أيضا ومنهم من آل عائذ).
ويقول محمد ابن لعبون الوائلي في ( تاريخيه ) : (كانت لبني وائل حاضرة كثيرة من أعظمهم بني حنيفة وبنو يشكر وأهل خيبر ويقال بعض الدواسر الذين ليسوا من زائد وهم من بني تغلب ومن حاضرتهم في هذا الزمان الجميلات في الأفلاج وكان لهم في الماضي رياسة وسيادة وممن ينتسب اليوم إلى وائل وبنوخالد الذين انحدروا من بيشة وأرض الحجاز وملكوا الأحساء . فهم من الوائليين الذين انتقلوا إلى الحجاز ودخلوا في قبائل بيشه من أكلب وخثعم وغيرهم ، هذا ما نقل لنا عن متقدميهم ).

والمعروف أن قبائل وائل المشهورة هم بنو وائل بن قاسط بن هنب بن أفصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.قريبين في النسب لعبدالقيس وقد يعدون فيهم لشهرتهم ونحالفهم معهم. وذلك لانتماء كل من بكر بن وائل وتغلب وعبد القيس إلى ربيعة بن نزار.

ويقول حمد الجاسر في ( الجمهرة ): ( الجبريون فخذ من بني عقيل من بني عامر . وهم من بني عقيل بن عامر وقد ذكر ابن فضل الله _ فيما نقل عن الحمداني _ أن بني عامر سكان البحرين ليسوا من عامر قيس عيلان ، وتكرر ذكرهم فى شرح دوام ابن المقرب 0 باسم عامر ربيعة فهم على هذا من عامر عبدالقيس).

ويقول حمد الجاسر في كتابه ( المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية ، قسم المنطقة الشرقية - ص 57) : ( وما لبثت القبائل بعد ظهور الإسلام تتدفق على هذه البلاد ، وتنازع سكانها البقاء، وتمتزج بقبائلها ، فكان من سكانها بطون بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن ، من بني عقيل، وبني كلاب وغيرهم، على ما يفهم من كلام الأزهري وابن خلدون، وما جاء في " شرح ديوان ابن المقرب" الذي صور جوانب كثيرة من تطاحن القبائل في هذه المنطقة في القرن الخامس الهجري وما بعده . وقد تكرر اسم ( بني عامر) بين سكان هذه البلاد ، وهم في الأصل من بني عبدالقيس غير أن انضواء بطون من بني عامر بن صعصعة إلى هذه النواحي واتفاق اسم القبيلتين سبب اختلاطهما ) .

وتذكر المصادر التاريخية:

أنه يوجد في القرن السابع الهجري قبيلة " بني عقيل " من قبائل " عبد القيس " في نجد حيث يقول ابن فضل الله العمري في كتابه ( مسالك الأبصار في ممالك الأمصار ): ( عُقَيل : وهم من آل عامر ، قال الحمداني: وهم غير عامر المنتفق، وغير عامر بن صعصعة ، قال : ومنهم القديمات ، والنعايم ، وقباث وقيس ودغفل ، وحرثان وبنو مطرق. وذكر أنهم وفدوا في الأيام الظاهرية ، صحبة مقدمهم محمد بن أحمد بن العقدي بن سنان بن عقيلة بن شبانة بن قديمة بن نباتة بن عامر، و عوملوا بأتم الإكرام . قلت : وتوالت وفادتهم على الأبواب العالية الناصرية ــ إلى أن قال ــ : وكانت الأمرة فيهم في أولاد مانع ) . بالحقيقة هم : بني عقيل بن عامر بن ربيعة بن عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة .

ويقول القلقشندي في كتابه ( نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب - ص 301) نقلا عن ابن خلدون في كتابه ( العبر ) : ( وهم بنو عامر بن عوف بن مالك بن سعد، ذكرهم في العبر: كذا ولم يصل نسبهم بعامر بن صعصعة . وقد ملكوا البحرين ).

و من قبائل عبد القيس من بني ربيعة:
بني عامر بن جذيمة : ذكرهم ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان إذ قال: (قال أبو محمد الأسود: هو ماء لعامر، في واد يقال له الجوف، به نخيل كثيرة، ومزارع جمة، وقال نصر: هو ماء لبني عامر بن جذيمة من عبدالقيس).

وبني عامر بن الحارث : منهم أبو الجويرية العبدي العامري واسمه عيسى بن أوس بن عصبة أحد بني عامر بن معاوية بن عبد الله بن مالك بن عامر بن الحارث بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن دعمى ابن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار. شاعر محسن متمكن .
ومنهم آل عياش بن سعيد من بني محارب من بني عبدالقيس . والعريان بن إبراهيم بن الزخاف من بني عبدالقيس.والعوام بن محمد بن يوسف الزجاج من عبدالقيس. وآل إبراهيم العيونيين من عبدالقيس وفي قول أنهم من بني تغلب بن وائل بن قاسط بن أفصي بن هنب بن دعمى بن جديلة بن أسد بن ربيعة.

ويقول ابن خلدون في كتابه ( العبر ) عن بني عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة من أسد قال: (وكانت ديارهم بتهامة حتى خرجوا إلى البحرين وزاحموا من بها من بكر بن وائل وتميم وقاسموهم المواطن)

وقد زار ابن بطوطة الأحساء وهي ما يعرف قديما بهجر ، فقال: (وأهلها عرب أكثرهم من قبيلة عبدالقيس).

ويقول ابن بشر في كتابه (عنوان المجد في تاريخ نجد) عند حديثه عن قبائل ربيعة: (ومنازل غالبهم البحرين وهجر والقطيف وحجر اليمامة وما والى هذه المنازل).

وتذكر المصادر التاريخية :
أن تهامة هو الموطن الأصلي لعبد القيس فقد اشرنا إلى أن عبدالقيس تنتمي إلى ربيعة وربيعة كانت تسكن في بلاد نجد وتهامة مع كندة فكانوا يغزون ويصيبون الغنائم ويصلون إلى أطراف الشام وحدود اليمن . وكانت ربيعة تعيش حياة هادئة مسقرة تعم جميع أفرادها إلى أن نشب صراع بين بني عبدالقيس وبين النمر بن ساقط وكان سبب ذلك أن أفراد من بني عامر بن الحارث بن انمار بن وديعة بن لكيز بن افصى بن عبدالقيس ، قاموا بقتل عامر الضيحان بن سعد بن الخزرج بن تيم الله بن النمر قاسط وهو سيد ربيعة وصاحب مكانة في قومه فثارت ثائرة أولاد النمر قاسط فقالوا لعبد القيس أما أن تعطونا الدية فاتفقوا على الدية ولكن وكانت مقسمة على كل عبدالقيس فكان النصف على بني عامر لأنهم هم المتسببون في قتل قاسط والبقية دفعها باقي بني عبدالقيس واخذ بني قاسط الرهائن ضمان لهذه الدية حيث اخذوا خمسة من بني عامر وأربعة من أبناء عبد القيس فادت بنو عامر المستحق عليهم وفكوا رهائنهم أما سائر عبدالقيس تأخروا في افتكاك الرهائن ودفع الدية فعدت عليهم بنو قاسط فقتلوا الرهائن فغضب بنو عبدالقيس لهذا الفعل وقالوا اعتديتم يا قومنا أخذتم الأموال وقتلتم الأنفس .فوقعت بينهم وقعة كبيرة كانت الغلبة فيها لبني عبدالقيس والفناء والهلاك لبني النمر بن قاسط وخرجت الرياسة عنهم. وتفرقت ربيعة بعد تلك الحرب فاختار بنو عبدالقيس البحرين فتوجهوا إليها واستقروا بها وأصبحوا سادتها بعد أن اخرجوا بنو إياد منها .


وبهذا يتضح لنا أن المادح هو خالدي من فقعس من بنى أسد بن خزيمة بن مدركه المضرين
والشخص الممدوح هو خالدي من عبدالقيس من ربيعة
وهو الشخص المذكور بالعقيلي الخالدي وهو من بنو عقيل عبدالقيس ربيعة
وليس كما يتوهم البعض أنه من عقيل عامر صعصعه.





توقيع نواف الخالدي

الرد باقتباس



كـــــــــــاتب



صورة نواف الخالدي الرمزية
انسان من هذا الزمان

الجنس :  : male

رقم العضوية : 839

تاريخ التسجيل: مايو 2005

البلد: الجوف

المشاركات : 197

عدد مشاركات اليوم :

نواف الخالدي



نواف الخالدي غير متصل
 
 
                 
                 
               
 

الافتراضي رد: المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

 
 

قديم(ـة) 07-11-2010, 09:06

 

شكرا اخي على الموضوع




توقيع ابو محمد السردي

اذا انتسبت إلى قوم فلي شرف
إني من القوم في أطراف حوران
أنسابهم يعربيات مسلسلة
من نسل عدنان كما من نسل قحطان
السردية
طوال الايمان


الرد باقتباس



:: مشرف ::



صورة ابو محمد السردي الرمزية
باحث ومختص في علم الانساب

الجنس :  : male

ميدلية تميز: شكر وتميز - السبب: ميدلية التميز لتميزك الى الامام



أوسمة العضو: 1

رقم العضوية : 30

تاريخ التسجيل: مارس 2006

المشاركات : 6,139

عدد مشاركات اليوم :

ابو محمد السردي



ابو محمد السردي غير متصل
 
 
                 
                 
               
 

الافتراضي رد: المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

 
 

قديم(ـة) 07-12-2010, 12:05

 

يقول الإمام ابن قتيبة المتوفي سنة 276هـ في كتابه (تأويل مختلف الحديث- ص210): (...ويجوز أن يريد العطاء باليدين جميعاً لأن اليمنى هي المعطية فإذا كانت اليدان يمينين كان العطاء بهما. وقد روي في حديث آخر: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يمين الله سحاء لا يغيضها شيء الليل والنهار أي تصب العطاء ولا ينقصها ذلك. وإلى هذا المعنى ذهب المرار حين قال:
وإن على الأوانة من عقيل *** فتى كلتا اليدين له يمين ).

العلامة الكبيرابن قتيبة إمام اللغة وأحد أوعية العلم ذو الفنون، أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري، صاحب التصانيف الشهيرة الكثيرة المتداولة.
كان قاضيًا على الدينور «في إيران الآن» وكان رأسًا في علم اللغة والأخبار والسير، وله كتب كثيرة في فنون كثيرة أغلبها في اللغة، وأشهرها غريب القرآن وتأويل مختلف الحديث والمعارف وعيون الأخبار وطبقات الشعراء والمسائل وأعلام النبوة وجامع النحو وأدب القاضي والرد على المعتزلة وإعراب القرآن، وله كتاب في الرد على الجهمية والمشبهة ينفي عنه تهمة انتسابه للكرامية المشبهة التي رماه بعض أهل العلم ومنهم البيهقي بها، فهو من ذلك براء، وهو من أهل السنة الثقات الأثبات، وهو وإن كان ليس بصاحب حديث إلا إنه من كبار العلماء المشهورين، وعنده علوم مهمة وفنون جمة.
وقد توفي رحمه الله يوم 1 رجب 276هـ.

هذا العلامة في كثير من العلوم واهمها الأدب وطبقات الشعراء والمعاصر لعصر المرار يذكر الأبيات وأسم الشاعر في كتابة (تأويل مختلف الحديث- ص210) وذلك قبل ميلاد حمر الاشهب ابو كليب العامري بـ أكثر من 100 عام.


الأخ ابو محمد السردي / الشكر لك موصول على تواجدك الطيب.




الرد باقتباس



كـــــــــــاتب



صورة نواف الخالدي الرمزية
انسان من هذا الزمان

الجنس :  : male

رقم العضوية : 839

تاريخ التسجيل: مايو 2005

البلد: الجوف

المشاركات : 197

عدد مشاركات اليوم :

نواف الخالدي



نواف الخالدي غير متصل
 
 
                 
                 
               
 

الافتراضي رد: المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

 
 

قديم(ـة) 07-14-2010, 15:11

 

اخوي معليش سوال

هل بني خالد وائليه ام لا




توقيع ال مسلم الخالدي

الرد باقتباس



:: عضو جديد ::


الجنس :  : male

رقم العضوية : 27613

تاريخ التسجيل: يونيو 2010

المشاركات : 17

عدد مشاركات اليوم :

ال مسلم الخالدي



ال مسلم الخالدي غير متصل
 
 
                 
                 
               
 

الافتراضي رد: المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

 
 

قديم(ـة) 07-14-2010, 20:53

 

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأساسية كتبها ال مسلم الخالدي
اخوي معليش سوال

هل بني خالد وائليه ام لا

اهلا بك اخونا آل مسلم الخالدي

يقول القلقشندي مؤكدا ذلك في حديثة أن القبائل التي تنسب إلى وائل :

ــ (بنو وائل) : بطن من أعصرمن قيس بن عيلان من العدنانية وهم بنو وائل بن مضر بن مالك بن أعصر .
ــ (بنو وائل ) : أيضا بطن من جعفي من القحطانية وهم : بنو وائل بن امران بن جعفي .
ــ ( بنو وائل ) : بطن من ربيعة من العدنانية . وهم بنوا وائل بن قاسط ..... وعد منهم عنزة .
ــ ( بنو وائل ) : أيضا بطن من طي القحطانية وهم بنوا وائل بن عوف من طي .
أنتهى كلامه .

يقول ابن لعبون : [يقول النسابة والمؤرخ النجدي حمد بن محمد بن لعبون الوائلي : في مخطوطته الأنساب : كانت لبني وائل حاضرة كثيرة من أعظمهم بني حنيفة وبنو يشكر وأهل خيبر ويقال بعض الدواسر الذين ليسوا من زائد وهم من بني تغلب ومن حاضرتهم في هذا الزمان الجميلات في الأفلاج وكان لهم في الماضي رياسة وسيادة وممن ينتسب اليوم إلى وائل آل خليفه أهل البحرين ، وممن ينتسب إلى وائل في هذا الزمان النتيفات أهل الهدار والهزازنة بنوهزان أهل الحريق ونعام والدروع الذين ينتسبون منهم المردة الذين منهم آل وطبان وآل سعود بن محمد بن مقرن ، وأهل ضرمة الشيوخ , وآل حمد والراشد والبكور ، وآل داوود أهل حريملاء ، وآل هويمل أهل الشقة ، وآل مدلج أهل التويم وحرمة ، هذا ماعلمنا من مالكي البلدان من بني وائل في نجد . وأما أفرادهم من العوام فقليل منهم ناس نزلوا على آل مدلج واستوطنوا المجمعة ومنهم آل مويس في حرمة آل خنيزان ومنهم آل دريس وآل حتايت ومنهم آل عقيل في حرمة وغيرها ، ومنهم آ ل ريس في الرياض وفي القصيم منهم حمايل آل فايز وآل حسيني ، وأما بنوا خالد الذين انحدروا من بيشة وأرض الحجاز وملكوا الأحساء الذين منهم قبائل آل حميد ، آل غرير بن عثمان وآل حسين بن عثمان وآل عبيد الله و آل شباط وآل هزاع والقرشه وآل كليب ولواحقهم من الحميدات فهم من الوائليين الذين انتقلوا إلى الحجاز ودخلوا في قبائل بيشه من أكلب وخثعم وغيرهم ، هذا مانقل لنا عن متقدميهم ، وأما بنوا وائل ساكني ملهم فالظاهر أنها لم تخلو منهم جيلا بعد جيل ، وقد جاورهم فيها غيرهم . وآخر من ذكر من من رؤساءها وساكنيها آل عطا المنتسبون إلى بني وائل وعامرالسمين ويفتخرون بأنهم من بني عبد الحميد من مدرك كما قال عامر السمين الشاعر المشهور :


أنا من بني عبد الحميد ابن مدرك ،،، هل الضرب في الهامات والنسب العالي


أما بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية فهم من عقيل بن عامر القيسية ( نسبة إلى عبد القيس) من ربيعة نزار، و يختلفون نسبا عن جبور سبيع العقيليين الصعصعيين أبناء جبر بن مالك، كما يختلفون نسبا عن جبور بني خالد الذين بين قائل أنهم من مخزوم وقائل أنهم وائليون وقائل أنهم من طي أو قحطانيون. ولكن بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية بعد زوال دولتهم تشتتوا فمنهم من ذهب إلى العراق ومنهم من دخل في بني خالد، وهم غير جبور بني خالد وهذا يقوله حتى مؤرخي بني خالد المشهورين كالأستاذ الفاضل علي الصيخان وغيره.
يقول أحمد العريفي من جبور بني خالد في كتابه تلويحات ص 66، ما نصه فهو يقول: إن بني جبر أصحاب الدولة الجبرية من عبدالقيس من ربيعة نزار ولكن بعد زوال دولتهم ( دخلوا ) في بني خالد، وهذا قول تؤيده حتى المخطوطات التركية وثقاة المؤرخين ، وحتى نسابة عنزة المتأخرين - وهم من ربيعة نزار- كالأستاذ عبدالله بن عبار العنزي الذي يقر بحقيقة أن آل عريعر شيوخ بني خالد الذين من آل حميد وائليون وأن عمور بني خالد كلهم من عبد القيس دخلوا في بني خالد راجع الرابط: http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=1540 والعمور معلوم أن من ضمنهم بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية، كما قرره الجاسر وغيره من المؤرخين.
فالتقارب بين بني عامر الذين من عبد القيس ومنهم بنو جبر مع العمور من عبدالقيس قديم جدا حيث أشار إليه البكري في كتابه معجم ما استعجم ص81 . فلذا يقول عضو الجمعية التاريخية السعودية الأستاذ/ علي بن إبراهيم السليمان عن بني جبر أصحاب الدولة الجبرية أنهم ينحدرون من عقيل بن عامر بن عبدالقيس بن ربيعة وقال أنهم يعرفون بالعمور أو العمائر( قصده اليوم).
غير أن العامة وبعض الرواة غير المحققين يخلطون بين عقيل بن عامر القيسية الربيعية النزارية هذه التي منازلها البحرين التاريخية وبين عقيل التي من عامر بن صعصعة وهي( عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة من هوازن القيسية المضرية) التي حدد منازلها عرام السلمي المتوفى سنة 275هـ بقوله: رنية وبيشة و تثليث ويبمبم و عقيق تمرة كلها لعقيل فيظنون أن الأخيرة لشهرتها وتمدد بعض فروعها إلى جنوب العراق بأنها هي المقصودة بعقيل وعامر وقيس الواردات في مورث بني جبر أصحاب الدولة الجبرية مع أن نفس الموروث يذكر ربيعة ونزار ولا يذكر صعصعة مطلقا ولا حتى هوازن ولا مضر، فهذا مثلا راشد الخلاوي يصرح بنسب آل جبر أصحاب الدولة الجبرية وأنهم في ربيعة من نزار عند مدحه لأحد أمراءهم واسمه منيع بن سالم فيقول;"
> نزارية تحدى لمحدى ربيعه = منيعية تدعى وفاة الخصايل <
بل لو أنهم كانوا من عقيل من عامر بن صعصعة من قيس هوازن كما يتوهم البعض لكان بنو عمهم العقيليون الذي ينازعونهم السلطة قيسيون مثلهم لأن بني عقيل الصعصعيون كلهم قيسييون نسبة للجد الأعلى قيس عيلان جد بني عامر أجمعين وليس بنو عقيل فقط، ولكن الأدلة تخبرنا أن بني عم بني جبر عقيليون عامريون وغير قيسيين، وبني جبر أصحاب الدولة الجبرية عقيليون عامريون قيسيون، يقول الدكتور عبداللطيف الحميدان مشيرا إلى أحدث آل جبر أصحاب الدولة الجبرية :...يفهم من ذلك أن بلاد الجبور كانت تحكم من قبل عدد من أعمام مقرن وأن حكمهم كان غير مرضي... الخ ; راجع كتاب الحميدان 1980: 69.
من هذا نفهم أن من ينازع مقرن الحكم كانوا أعمامه، ويصف شاعر من شعراء الدولة الجبرية اسمه الكليف هروب خيل هؤلاء الأعمام من أمام مقرن عند محاولته استرداد الحكم منهم فيقول:
< واقفن عن سلفان قيس مخافةٍ = فيها الوحوش رواغدٍ همّالها <
فلو أن أعمام مقرن قيسيون مثله لما جاز للشاعر القول بأن جيادهم هربت عن سلفان قيس. فمقرن بن زامل الجبري يقول عنه شاعرهم جعيثن اليزيدي:< وبين أجود ٍ
سلطان قيس وركنها = عن الضيم أو فى المعضلات الشدايد
فلا شك إذا بأن مقرن قيسي بعكس أعمامه. من هذا نخرج بحقيقة جلية مفادها أن قيس الذي ينتسب إليه بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية في مورثهم لا يشمل كل بني عقيل بن عامر التي ينتسبون إليها أيضا في موروثهم. بينما عقيل التي من عامر بن صعصعة يشملها كلها بل كل بني عامر بن صعصعة اسم قيس لأنها من الجد الأعلى قيس عيلان، وهذا يقطع بعدم وجود بني جبر أصحاب الدولة الجبرية في قيس الهوازنية وإنما في قيس أخرى.
كما أن اسم (عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر) يختلف عن( عقيل بن عامر) ولا يصح القول بالنسبة للجد الأعلى في حالهم لأنه سيكون سببا في الخلط بينهم وبين عقيل بن عامر صريحة وصحيحة الاسم في منطقتهم، تلك التي لا نحتاج معها لتعليلات افتراضية لتركيب نسبهم.
فقد ذكر بني عامر النزاريين وحدد منازلهم البكري عند حديثه عن عبد القيس في كتابه ; معجم ما استعجم ; ص81 إذ يقول:;... ونزلت بنو عامر والعمور - وهم بنو الديل بن عمرو، ومحارب بن عمرو، وعجل بن عمرو بن وديعة بن لكيز، ومنهم عميرة بن أسد بن ربيعة حلفاء لهم - الجوف والعيون والأحساء...;اهـ.
كما أن ابن المقرب الشاعر الذي يفتختر بقومه ربيعة نزار و يقول :
< قومي سراة ربيعةٍ وملوكها = وإذا نسبت وجدت في سرواتها >
نجده في إحدى قصائده يذكر فروعا من قومه ربيعة نزار فيعد بني عامر منهم فيقول متظلما من لكيز لتضييعها حقه، وبني عامر لإنكارهم سعيه واجتهاده:
< فإن ضيّعت حقي لكيزٌ وأنكرت = بنو عامر سعيي لها واجتهاديا >
فلو لم تكن بنو عامر من ربيعة نزار لما سعى لها ابن المقرب ولما عتب عليها ولما قرنها بلكيز التي لا جدال في أنها من ربيعة نزار
وهذا يثبت وجود بني عامر الذين من ربيعة نزار ( بنو عامر النزاريين) في المنطقة ويوحي بأن لها تحرك ونشاط لطلب السلطة من وقت العيونيين حيث عاش ابن المقرب، حتى أقاموا دولتهم التي بدأت عقيلية عامرية وانتهت جبرية.
فالأصل إذا أن لا ينصرف الذهن في نسب بني جبر أصحاب الدولة الجبرية عن عقيل بن عامر القيسية ( نسبة لعبد القيس) الموجودة في منطقتهم والمتفقة في المسميات مع مافي موروثهم إلى غيرها كعقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة مختلفة الاسم والبلاد الأصلية إلا بدليل قطعي. ولا دليل، بل إن الأدلة تؤكد بأنهم في عقيل بن عامر القيسية من عبدالقيس. وعليه أكد جمع من العلماء المحققين وعلى رأسهم علامة الجزيرة الشيخ حمد الجاسر بأنهم من عامر عبد القيس من ربيعة وليسو من عامر بن صعصعة وهذا يوافق كلام ابن فضل الله العمري في كتابه;مسالك الأبصار في ممالك الأمصار; نقلا عن الحمداني إذ يقول عنهم: ( وهم من آل عامر ، قال الحمداني: وهم غير عامر المنتفق، وغير عامر بن صعصعة)أهـ. فجبور الدولة الجبرية إذا ليسوا إلا أسرة حاكمة من ربيعة نزار و تنسب إلى جد لها اسمه جبر، كبني جروان في وقتهم ينسبون إلى شخص اسمه جروان وكبني عصفور نسبة إلى شخص اسمه عصفور... الخ العوائل الحاكمة، لذا يقول السخاوى الذي عاصر بني جبر ( ت 902هـ) في كتابه الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع; أجود بن زامل العقيلي الجبري نسبة لجد اسمه جبر، ولذا يقال له ولطائفته بنو جبر وموقع هذا الجد الذي اسمه جبر وينتسب إليه بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية في سلسلة نسبهم يخبرنا عنه صاحب الدرر الفوائد المنظمة 1/670 ; الجزيري المتوفى سنة 977هـ إذ يقول: (مؤسس هذه الدولة هو أجود بن زامل بن جبر بن حسين بن ناصر)أهـ. وقد ساق قريبا من هذا التسلسل المؤرخ المكي جار الله بن فهد الهاشمي;ت 954هـ في كتابه نيل المنى .
وفي رواية أن تسلسل جدود أجود إلى جبر على الشكل التالي: أجود بن زامل بن ناصر بن حسين بن جبر، والبعض يضع ناصر بعد حسين، والبعض يقول أنه : أجود بن زامل بن ناصر بن جبر إذا على أبعد تقدير يكون بين أجود وجبر ثلاث وسائط ( جدود) وحسب القاعدة فان المتوسط لها 100 سنة، والمعلوم أن أجود بن زامل ولد عام 821 هـ، إذا يكون جبر هذا موجود عام 721 هـ تقريباً، لذا نجد ابن عقيل مثلا في كتابه الأسر الحاكمة ق1 ص 228 يرجح أن جبر جد أجود والذي ينسب له بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية من أعيان أول القرن الثامن الهجري. بينما جبور بني خالد ذكرهم الحمداني والنويري وابن فضل الله العمري في وقتهم كبطن، والحمداني متوفى سنة 700 هـ والنويري متوفى سنة 733 هـ والعمري متوفى سنة 749 هـ ، مما يعني أن جبر جد جبور بني خالد إذا عاش قبل هذا وقبل مولد جبر جد بني جبر أصحاب الدولة الجبرية بقرون. والمؤكد كما أسلفنا أن ابن فضل الله المتوفى عام 749هـ يذكر بني خالد ويعدد فروعهم ومنهم الجبور بل إن دليله في بعض المناطق خالدي،وهذا شهوان الضيغمي وهو من أهل القرن السابع الهجري يفتخر بفرسه وأصالتها وسرعتها، وبأنها سبقت خيل كثير من القبائل، وعد بني خالد من تلك القبائل إذ قال:
سبقت خيل عدوان وزعب وخالد = ولام ولها هاك النهار شهود
مما يعني وجود بني خالد بما فيهم بطن جبورهم كقبيلة تملك من نفائس الخيل ولها اسمها و كيانها في القرن السابع زمن الضيغمي وفي القرن الثامن زمن ابن فضل الله امتدادا إلى القرن الحادي عشر حيث تكونت لهم دولة وأمرائها آل حميد.
ومع هذا لا نجد ذكر لبني خالد كنسب عند أحد من بني جبر أصحاب الدولة الجبرية ولا من شعرائهم مع أن حكمهم كان في القرن التاسع أي في وسط هذا التاريخ والتواجد الخالدي الكبير في نفس المنطقة ومع حب بني جبر الظاهر في موروثهم للانتساب كانتسابهم لعقيل ولعامر ولقيس وللمضا وللغريري وبعض هذه الأسماء ليست في شهرة بني خالد، بل لا يوجد لهم فخر باسم خالد قط، مما يعني عدم صلتهم بهم. وأكثر من ذلك نجد أحد شعرائهم ويدعى جعيثن اليزيدي يمدح مقرنا احد سلاطينهم فيعد قبيلة بني خالد من ضمن القبائل التي رعى بنو جبر أصحاب الدولة الجبرية في وقته أراضيهم غصبا عنهم، وإليك قول جعيثن:
< و نــجد رعى ربعي زاهي فلاتها = على الرغم من سادات لام وخالد >
فكيف يقول أحد بأن بني جبر أصحاب الدولة لجبرية من قبيلة بني خالد وأنهم من جبور بني خالد في الوقت الذي يفتخر أحد سلاطين بني جبر بقهره لهم وذلك برعي مناطقهم رغما عنهم؟ كيف يصح القول بأن مقرن بن زامل أحد خيار سلاطين الدولة الجبرية لو كان من جبور بني خالد يقهر بني خالد ويرعى مناطقهم على الرغم منهم، ثم يكون هذا مما يمدح به؟ كما نجد أن الأستاذ عبداللطيف الحميدان في كتابه إمارة آل شبيب في شرق جزيرة العرب يقول: في 10ربيع الأول سنة 942هـ أيلول 1535م الذين كانوا يتولون أمر الدفاع عن القطيف بشكل رئيسي في هذه الأثناء ، ويتصدون لهجمات بني خالد آل صبيح هم بنو جبر أنفسهم بقيادة الشيخ فضيل الزامل الجبري فكيف يتوهم أحد أن بني جبر أصحاب الدولة الجبرية من بني خالد، بينما بنو خالد يهاجمونهم بعد أن ضعفوا؟! وإليك دليلا آخر على أن بني جبر أصحاب الدولة الجبرية ليسوا من بني خالد أصلا، ففي صفحة 42 من مخطوطة ابن عيسى أخبار بعض الحوادث الواقعة في نجد التي من تحقيق وإصدار دارة الملك عبدالعزيز نلاحظ أنه يذكر أن دولة بني عقيل انقرضت، ثم يذكر بني خالد وأن مجموعة منهم تحزبوا في نجد في طريق الشريف ابن أبي نمي، ويذكر أن الجيش الخالدي هذا لما تقابل مع جيش الشريف انكسر الخالدي وهرب حسب تعبيره. ومن هذا يُفهم أنه ذكر بني خالد وآل جبر مستقلين عن بعضهما في نفس الصفحة، ولم يخلط أحدهما بالآخر .وفي الوقت الذي يقول أن دولة بني جبر انقرضت في الإحساء، يقول أن بني خالد يُكونون الجيوش ويقاومون الشريف في وسط نجد مما يعني أنه لا علاقة لهم بالانقراض، وبالتالي لا علاقة لهم بأهله بني جبر. وبمعنى أوضح لو أن بني جبر من بني خالد لكان قيام بنو خالد مع ربعهم لمنع انقراض دولتهم أولى من الصراع مع الشريف بعيدا عن ديارهم، لو أنهم منهم لما صح القول بالانقراض مع تكوين الجيوش في وقت واحد. كما أنه من الثابت المعلوم أن جبور بني خالد قدموا من ناحية بيشة وكانوا حلفاء لآل فضل، وحلف آل فضل ضد من؟ وهل تعلم أنه ليس فيه من بني عقيل أحد بل ليس فيه من بني عامر بن صعصعة أحد على خلاف آل عائذ المختلف في نسبهم وهل هم من قحطان أم من عدنان وأنهم في قحطان حلفا؟! إن جبور بني خالد ذكرهم ابن فضل الله العمري ولم يذكر أنهم من بني عامر بن صعصعة، والأدلة لا تجعلهم أبدا في عامر بن صعصعة، كحال بني جبر أصحاب الدولة الجبري الذين من نسبهم لعامر بن صعصعة وقع ضحية تشابه الأسماء فقط كما قرر المحققون كالعلامة حمد الجاسر. فجبر بن سيار نسابة نجدي متقدم ومن عوارف بني خالد ونسابتهم بل من جبور بني خالد قبل ما يزيد عن 300 سنة توفي قريب سنة 1080هـ يقول أنهم وائليون أي من ربيعة نزار، ومعروف أن وائل شملت كل بني ربيعة نزار إلى يومنا الحاضر. ولا أحد يصدق أن ابن سيار سيخطئ في نسبه، أو أنه سيقول قولا يخالف ماستفاض حينها عن قومه وبين قومه، والناس مؤتمنون على أنسابهم، وكذا ذكرهم ابن سلوم وابن لعبون والنسابة أبن خنين وكثير من المؤرخين الثقاة بأنهم وائليون. والأدلة والشواهد على هذا كثير. فهذا شيخ عنزة مشعان بن هذال الذي توفي مقتولا عام 1266هـ يقول في ماجد بن عريعر:
< أولاد عم وعندنا غيرهم جار = وشيخ لنا عنده إجلال وتقدير >
ومر معنا أن ابن عبار أحد نسابة ومؤرخي عنزة يقول أن آل عريعر وائليون ومعروف أنهم من آل حميد شيوخ بني خالد. كما أن ابن فضل الله العمري من أهل القرن الثامن للهجرة ذكر منازل جبور بني خالد في كتابه مسالك الأبصار فقال: أما بقية عرب الحجاز:المضارجة، والمساعيد، والزراق، وآل جناح، والحبور, فدارهم يتلو بعضها بعضاً بالحجاز أهـ. فهو كما ترى عد آل جناح وجبور بني خالد من بقية ( عرب الحجاز)، وذكر دارهم فقال إنها ( يتلو بعضها بعضا بالحجاز). وكذلك السويدي في كتابه سبائك الذهب ص 49 عد جبور بني خالد من عرب خالد الحجاز. وعدهم ابن عقيل في كتابه الأسر الحاكمة ص234 من خالد الحجاز من قحطان.
إذا أي باحث عاقل نزيه توفرت له متطلبات البحث يدرك بأن جبور بني خالد يختلفون نسبا عن بني جبر أصحاب الدولة الجبرية القيسيين (من عبدالقيس ) الربعييين ( من ربيعة) النزارييين ويختلفون نسبا عن جبور سبيع العقيليين الصعصعيين ( من عامر بن صعصعة) القيسيين الهوازنيين المضريين، ومن يقول غير هذا فهو في أحسن أحواله جاهل بالأدلة والقرائن إن لم يكن قصّر به البحث والتحقيق لسبب أو لآخر، ومن يعلم وقدم الدليل حجة على من لا يعلم. هذا ما وفقني الله إليه، والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد، والحمد لله رب العالمين.



الرد باقتباس



كـــــــــــاتب



صورة نواف الخالدي الرمزية
انسان من هذا الزمان

الجنس :  : male

رقم العضوية : 839

تاريخ التسجيل: مايو 2005

البلد: الجوف

المشاركات : 197

عدد مشاركات اليوم :

نواف الخالدي



نواف الخالدي غير متصل
 
 
                 
                 
               
 

الافتراضي رد: المرار الخالدي الفقعسي الأسدي مادحاً للخالدي العقيلي العامري العبقسي الربيعي

 
 

قديم(ـة) 07-26-2010, 15:04

 



نستطيع أن نعرف موقع الإوانة، فالعرف موقع يخبرنا عنه ابن بليهد في كتابه صحيح الأخبار فيقول: ( فإذا جزت العرف متجهاً إلى جهة الشرق وأنت في بطن الجوبة جوبة ركبة فالتفت على يمينك ترى حضن قد سد الأفق اليماني) ويقال في المثل للقادم من الحجاز (انجد من أحضن)، فحضن بعيد جدا عن بيشة وعن وادي الدواسر وعن اليمامة فهو شمال غرب تربة نواحي جنوب غرب الخرمة .
ووشحى- التي يظهر أنها ليست إلا تصحيفا لسجى - والدخول التين بقربهما الإوانة يخبرنا عنهما الحموي في معجم البلدان بما نصه: (هضب الدخول: من جبال عمرو بن كلاب، قال سعيد بن عمرو الزبيدي وكان ساعيا عليهم: وإن يك ليلي طال بالنير أو سجا* فقد كان بالجماء غير طويل ، ألا ليتني بدلت سعيا وأهله * بدمخ وأضرابا بهضب دخول) انتهى.
وبما نصه: (قال أبو زياد: يخرج عامل بني كلاب من المدينة فأول منزل يصدق عليه الاريكة ثم العناقة ثم مدعا ثم المصلوق ثم الرنية ثم يرد الحليف لبني أبي بكر بن كلاب ثم الدخول ثم الحصاء ثم يرد الحوأب ثم سجى ثم الجديلة ثم ينصرف إلى المدينة) انتهى، المصدر معجم البلدان للحموي ج2 ص295.


من هذه النصوص يتضح أن الإوانة من بلاد بني عقيل ولكنها في منطقة يقال لها العرف بالقرب من الدخول ببلاد عمرو بن كلاب ليست بعيدا عن حضن بمنطقة الطائف شمال غرب تربة نواحي جنوب غرب الخرمة ، أي أنها ليست من دياربني خالد التي حددها ابن فضل الله العمري قديما وليست من ديارهم حديثا، وليست من بيشة التي تشير المصادر بأن بني خالد قدموا منها.


رحم الله العلامة والمؤرخ والأديب والشاعر محمد بن عبدالله بليهد الخالدي واسكنه فسيح جناته



= : (( نبذة عن الشيخ المؤرخ / محمد بن عبدالله بن بليهد )) :=


هذا مقال عن المؤرخ والأديب والشاعر الشيخ / محمد بن عبدالله بن بليهد كتبة : أ . سعد بن عبدالعزيز السيف في مجلة العرب ، مركز الشيخ / حمد الجاسر الثقافي المقال : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد : أسرة آل بليهد :


أسرة البليهد من آل سيار المسمّون ( السيايرة )، وهم من الدعوم ، بطن كبير جدًّا في قبيلة بني خالد ، ومنهم الشيخ / عبدالرحمن بن بليهد بن عبدالله بن فوزان بن محمد بن عايد بن بليهد بن عثمان (1099هـ) (1). قال عنهم ابن بسام في كتابه ( علماء نجد ) : خرج عثمان بن سيار ، جد آل بليهد ، من القصب ، وسكن قرية غسلة وعَمَّرها هو وذريته . وبرز منهم علماء منهم الشيخ / عبدالله بن بليهد ، تلميذ الشيخ / عبدالله بن ذهلان ، ومنهم الشيخ / سعود بن سالم الذي جعله الإمام تركي قاضيًا في القصيم ، فأقام فيه وذريته من بعده حتى الآن ، وحفيده الشيخ / عبدالله بن سليمان بن الشيخ سعود (1284-1359هـ). وجاء في كتاب ( المنتخب ) (2) أن عثمان ، جدّ آل بليهد ، الذي انتقل من القصب إلى القرائن ، له من الأبناء سعد وعبدالله وسالم وسليمان ، أما سليمان فله من الأبناء عبدالله ، ولعبدالله من الأبناء سعود ، وكان قاضيًا للإمام تركي في القصيم ، وذريته في البكيرية والشيحية والقرعاء ، ومنهم الشيخ / عبدالله بن بليهد . وأما / سالم بن بليهد فمن ذريته آل سالم ، أهل القراين ، وأما / عبدالله بن بليهد الأول فمن ذريته آل بليهد ، أهل القراين ، محمد وإخوته وبنو عمه . ومحمد هو موضوع بحثنا ، من هذه الأسرة التي أكثرها علماء ودعاة .


مولده ونشأته :


الزمان : أحد أيام عام 1310هـ. المكان : بلدة غسله بالقرائن (3). المناسبة : بزوغ نجم من نجوم الثقافة والأدب . ولد / محمد بن عبدالله بن عثمان بن سعود بن محمد بن بليهد الخالدي في بلدة غسلة ، إحدى بلدتي القرائن بإقليم الوشم بنجد عام 1310هـ، في بيت عز وشرف ودين ، وربّاه عمه / عبدالعزيز بن بليهد تربية حسنة ، وكان يصحب عمه في التجارة بين هجر البوادي ، وتعلّم على يد علماء الوشم مثل (4) الشيخ / إبراهيم بن عيسى (5) والشيخ / أحمد بن عيسى (6) والشيخ / ناصر بن سعود الملقب ( شويمي ) وغيرهم من العلماء ، وقرأ القرآن وحفظه تجويدًا وتعلّم مبادئ الكتاب والعلوم ، وله ولع تام بعلوم العربية كلها ، خصوصًا في علم العروض ، وكان أبوه وجيهًا يعمل في التجارة ، وكان ذا شأن بين القبائل ، فكان ابنه محمد يسمع قصص الكرم والبطولات والأشعار فاستفاد من ذلك . ثم استقل بنفسه في العمل التجاري الذي كان منه الإسهام في جيوش الملك / عبدالعزيز بالتموين من الأقوات والأسلحة . وربطته بالملك / فيصل (7)، رحمه الله ، روابط جيّدة ، وصار من أقرب رفاقه في السفر والإقامة . ولاّه الملك / عبدالعزيز مالية الطائف وما حولها أكثر من خمس سنين حتى استغنى من الوظيفة لينطلق إلى عمله الحر ، وظل على صلته القوية بالملك / عبدالعزيز ، رحمه الله . انتقل عام 1350هـ إلى بلدة الشعراء (8) تزوج (9) واستقر بها فترة من الزمن ثم رحل عنها لتولّيه وظيفة وكيل المالية في الطائف ومكة ثم عاد لها مرة أخرى واستقر بها آخر حياته . وولد له فيها بنون ومنهم عبدالعزيز ، وعبدالله (10)، وكيل إمارة منطقة الرياض ، وعبدالرحمن ، وعمر ، وسعود ، وثلاث بنات ، وقد ألّف كتابه ( صحيح الأخبار ) بها .


دراسته ومصادر ثقافته :


حين بلغ السادسة من العمر ألحقه أبوه بمدرسة القرية التي كان قصارى ما تطمح إليه تعليم القراءة والكتابة وشيء من الحساب وقواعد الخط والإملاء ، أما غاية ما تصبو إليه وهو عظيم فقراءة القرآن الكريم وحفظه أو شيء منه ، أما ضروريات العبادة والعقيدة فإن الصبي ينشأ عليها في البيت بين والديه وأسرته وتطبق في البيوت بلا هوادة ولا لين . وكان الطفل / محمد بن بليهد متوقد الذهن ، حادّ الذكاء ، قوي الذاكرة ، سريع الاستيعاب . لذا أخذ كفايته في سن مبكرة من تلك المدرسة ، ليتركها إلى مجالس الخاصة والعامة والأعراب حيث تتلى دروس الحياة وتعاليم الزمان ، وقد عرف عنه ولعه بالآثار ورصدها في نجد وأجزاء من الجزيرة العربية . وقد حج عام 1352هـ فطاف في طريقه على بلدان عديدة وقرى وتعرّف على كثير من علماء الأدب ، وباحث وناقش ، وله صلة قويّة بالأدباء والشعراء والمؤرخين مشافهة ومراسلة ، ومن أخص أصدقائه المؤرخ الشيخ / إبراهيم بن صالح بن عيسى ؛ فقد دامت بينهما المراسلات ، يوشّحها بنظم قويّ ، وقد أثنى عليه ابن عيسى ثناءً حسنًا في رسائله ووصفه بقوله : " الأديب الأريب اللوذعي الهمام ، الحبيب / محمد بن بليهد "، وكان يحفظ من النظم العربية والنبطية شيئًا كثيرًا ، ويجيد النظم بمهارة تامة ، ويعرف من الأمكنة والبقاع شيئًا كثيرًا ، وله مؤلفات عديدة . ويقول الدكتور / محمد بن سعد بن حسين فيما كتبه عنه (11) : " كان ابن بليهد مولعًا بالقراءة منذ الصغر . لا يقع في يده كتاب إلا انكبّ عليه قراءة واستظهارًا ، فكانت عيناه تلتهمان كل ما وقعتا عليه ، بما في ذلك كتب الدين واللغة والأدب والتاريخ . ومن هنا كانت مجالس العلماء أحب المجالس إليه ، وأحاديثهم عنده أحلى الأحاديث يصغي إليها ".


صفاتـه :


كان بيته في أي مكان يحل مفتوحًا لقاصديه من أبناء بلدته غسلة وأهل الوشم ، وكذلك أهل بلدة الشعراء ، كان يستقبلهم ويقضي حوائجهم . وكان والدي وجدّي (12) قد قصداه وهو في مكة عام 1355هـ ، وكان والدي مريضًا وعمره في ذلك الوقت 12 سنة ، وقد عرضه ابن بليهد على الطبيب بنفسه ، ولم يتكل على أحد من خدمه ، وهذا يدل على تواضعه وأريحيته ، وكان في ذلك الوقت لا يوجد أطباء في بلدة الشعراء وما حولها وقد صرف له بعض الأدوية وقد منّ الله عليه بالشفاء ، وكانت إقامتهم هذه الفترة في منـزل ابن بليهد في مكة المكرمة ، هذا ما حدثني به والدي ، رحمه الله . حقًّا كان ابن بليهد مقصد المحتاج لا يمنّ بمالٍ أو جاهٍ عن أحد قصده ، وقد تميّز بالبساطة والتواضع والكرم وبأخلاق حميدة ، وكان مرحًا لا يملّ مجلسه .


إقامته في بلدة الشعراء :


بعد أن استقر بالشعراء وقتًا من الزمن في شبابه ، وكانت بلدة الشعراء مركزًا تجاريًّا وفيها سوق يفد عليه البادية ، وكذلك يقطنون بها في الصيف ويردون المياه فيها . انتقل بعد ذلك في آخر أيام عمره واستقر بها ، وقد اشتهر بالكرم وإطعام المحتاج وقضاء حوائج الناس ، وكان الفضل لله ثم له في إنشاء مدرسة الشعراء الإبتدائية بعد أن سعى في مطالبة المديرية العامة للمعارف بافتتاح مدرسة في بلدة الشعراء ، و ذلك عام 1369هـ (13). وبعد فترة من الزمن أصيب بالفالج وذهب إلى العلاج في الخارج .


ابن بليهد الكاتب والشاعر :


ويعدّ ابن بليهد من العلماء والشعراء ، فأما في الشعر فإن له فيه ديوانين أحدهما بالفصيح وهو ( ابتسامات الأيام في انتصارات الإمام )، والثاني بالعامية وهو ( بقايا الابتسامات ). وفي ديوانه الفصيح رصد أحداث الدولة السعودية في ثلاثة من فصوله وقفها على مدح الملوك الثلاثة عبدالعزيز وسعود وفيصل ، رحمهم الله .


ابن بليهد وصحيح الأخبار عما في بلاد العرب من الآثار :


وإذا كان لأي بلد أن يفخر ويعتز بالمبدعين والمكافحين في ميادين العلم والتأليف الرصين من أبنائه ، فإن لأبناء هذه الجزيرة قاطبة أن يفتخروا بالشيخ الرائد العلاّمة / محمد بن بليهد الذي وصفه الأستاذ / محمد زيدان ، رحمه الله ، في حديث مرئي قبل سنوات وأطلق عليه مسمى ( الفارس الجوّال ) لأنه أمضى حياته في جهد متواصل من أجل تأليف كتابه (14) ( صحيح الأخبار ) وكان شعاره : " ليس من رأى كمن سمع ". فقد كان لا يكتب عن مكان أو موقع تاريخي ذي أهمية حتى يرى أثره وموقعه على الطبيعة ، وقد أمضى بشهادة الرواة حوالي ثلاثة أشهر في عوالي القصيم باحثًا ومدققًا من أجل تحديد وتأكيد المواقع التالية : العاقلي ، ومنعج ، والأبرق ، ورامات ، والبطاح ، والرسيس وغيرها ؛ وهي التي ورد ذِكرها في شعر / زهير بن أبي سلمى وغيره ، كما أمضى فترة طويلة وهو يتردد على موقع سوق عكاظ، حيث حدد موقعه بالرسم والتفصيل ، ويُعدّ ( صحيح الأخبار ) موردًا حيويًّا ومصدرًا رئيسيًّا لدارسي أدب وجغرافية الجزيرة العربية من عرب ومستشرقين ، كما نال إعجاب وثناء كبار الأدباء والمحققين في معظم الدول العربية . والشيخ / محمد بن بليهد لم يكن رحالة ومؤرخًا فقط ، بل يعدّ من كبار الأدباء والشعراء والمحققين للتراث ، ولكن شهرته كمؤرخ والجهد المتميز والحثيث الذي بذله في تأليف كتابه الذائع الصيت ( صحيح الأخبار ) كل ذلك ألقى بظلاله على الجهود والإبداعات والمواهب الأخرى التي عرف بها ، والذي يعنينا في هذا المقام ونحن نحاول إلقاء الضوء في إطلالة عاجلة على حياة وجهد ومكانة أديبنا ومؤرخنا الكبير ، والاعتزاز بمؤلفه القيّم الذي يحق لنا وبدون مكابرة ولا مبالغة أن نفاخر به وبمكانته
الراسخة في عالم الموسوعات والمؤلفات الرائدة في ميدانها قديمًا وحديثًا .


مؤلفات ابن بليهد :


1- عام 1369هـ نشر في مكة وفي صحفها بحوثًا في تحقيق الأماكن والبقاع ونشر في السنة نفسها بحثًا عن تحقيق موقع سوق عكاظ .
2- في عام 1370هـ نشر كتابًا سمّاه ( صحيح الأخبار عما في بلاد العرب من الآثار ) وهو رصد وشرح وإيضاح للأماكن والبقاع في جزيرة العرب .
3- في عام 1370هـ صدر له ديوان شعر سمّاه ( ابتسامات الأيام في انتصارات الإمام ).
4- في عام 1371هـ أصدر ديوان شعره النبطي ( بقايا الابتسامات ).
5- 1373هـ نشر كتاب ( صفة جزيرة العرب ) للهمداني بعد أن قام بتحقيقه . وهو رصد وشرح وإيضاح للأماكن والبقاع في جزيرة العرب .
6- في عام 1374هـ ألّف كتاب ( ما تقارب سماعه وتباينت أمكنته وبقاعه ).
7- وله العديد من الإسهامات والمشاركات في الصحافة .


وفاتـه :


الزمان : الثالث من جمادى الثانية عام 1377هـ . المكان : مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت بلبنان . المناسبة : أفول نجم من نجوم الثقافة والأدب . بعد أن غادر إلى لبنان للعلاج من مرض ألمّ به ، وبعد فترة من الزمن توفي رحمه الله تعالى في مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت يوم الإثنين 3/6/1377هـ الموافق 12/12/1957م ، فرثته الأقلام نثرًا وشعرًا ، رحم الله ابن بليهد رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنّاته . وقد نعتْه جريدة ( البلاد ) في عددها رقم 2633 في 3/6/1377هـ تحت عنوان " وفقدتْ البلاد العربية السعودية أديبًا من أبرز أدبائها هو الفقيد العلاّمة المحدّث الراوية الشاعر / محمد بن بليهد ". فكانت فجيعة الأدب والأدباء في هذا الفقيد لا توصف بالنسبة لما له من المنـزلة الرفيعة في الأدب والخلق . وقد رثاه الشاعر أحمد الغزالي بقصيدة :


لك العتبى وللذكرى الأريج
فقدنـا فيك شهمًا عبقريًّـا


سجلاًّ كنتَ لا يُطوى وسفرًا
أرقت فـؤادك الفاني بيانًـا


أحقًّا ما نعـى الناعي فأمسى
أجـل ما عاش إلاّ كل فانٍ


ولكن لن يمـوت أخو يراع
ولن ينسـاه إلاّ ذو جحـود


صحائفـه المضيئة ناطقـات
هي الأحقـاف والدهنا طولاً


وأسنمـة السراة وما إليهـا
وأحسب صمته خطبًا جسيمًا


سقى الوسمي مضجعه وحيت
وما يغني العويل ولا الضجيج


له الأدب المهذب والنضيج
به الأزهـاد تعبق والمروج


هو السلسال والروض البهيج
وأنك بعد يومك لا تعوج


وكالطيف الكواكب والبروج
له الآثـار أسواق تـروج


وإلاّ أكمـه شغب لجـوج
وإن هو لا يهاج ولا يهيج


وعرضًا واليمامـة والخليج
وما انتحت الجحافل والحجيج


به الأحـزان تسعر والأجيج
قرائنـه القرائح والهـزوج


قالوا عن ابن بليهد :


قال عنه الأديب / عبدالكريم الجهيمان( 15) : " الشيخ / محمد بن بليهد من بلدي ، فأنا أعرف جميع أفراد هذه الأسرة العريقة ... إلى أن قال : أما الشيخ / محمد بن بليهد فهو كريم إلى أبعد حدود الكرم ، وهو متحدث من الدرجة الأولى ، فإذا جلس مجلسًا غاصًّا بالرجال فإنه يأخذ الصدارة في الحديث الذي ينسجم معه كل سامع ، فهو ملء العين والسمع والبصر والبصيرة ؛ ولذلك فإنه يعتبر الجليس والأنيس في مجالس الأمير / فيصل بن عبدالعزيز حينما كان نائبًا عامًّا عن والده في الحجاز وقد تولى إدارة مالية الطائف فترة من الزمن ثم ترك هذه الوظيفة ، ومكانته عند فيصل وولده عبدالله قد ازدادت فكانت مجالسهم تزدان بوجوده بهجة وتألقًا ". انتهى كلام الأديب ابن جهيمان .


وقال عنه الأستاذ الدكتور / محمد بن سعد آل حسين (16) : " ولقد اتصل ابن بليهد في أول حياته بستة من العلماء وهم / عبدالرحمن بن عودان وأحمد بن عيسى ، وإبراهيم بن عيسى . وهناك عالم رابع جلس ابن بليهد إليه كثيرًا وصحبه في أسفاره وسجل بعض ذكرياته معه في حياته ثم بكاه بعد مماته ورثاه بقصيدة تجدها في ديوانه ، وهذا العالم هو / عبدالله بن سليمان البليهد . وأما العالمان اللذان جلس إليهما وأخذ عنهما علم النحو والصرف والعروض فهما الشيخ / ناصر بن سعود الملقب بـ ( شويمي ) من علماء شقراء، إلى أن قال : إنه كان رجلاً وقورًا مهيبًا يحبه المرء لأول نظرة ، فإذا تحدّث إليه ازداد في نفسك مهابة يظل صامتًا ، فإذا تكلم سكت المجلس كله وأصغى الجالسون جميعًا إجلالاً ومهابة . وقد كان نديمًا محببًا لدى الملك فيصل ، إذ اجتمعت فيه صفات النديم ، فهو حلو الحديث ، حاضر البديهة ، مليح النكتة ، راوية للأخبار والأشعار ، عالم بالأنساب ، خبير بالأماكن والبقاع ". انتهى كلام الدكتور ابن حسين .


وقال عنه الأديب / حمد الجاسر (17) : " لقد عرفت ابن بليهد ، رحمه الله ، فعرفت رجلاً من خيار أبناء بلادنا كرمًا وسماحة نفس وشهامة ومسارعة إلى فعل الخير ، ومحبة لمساعدة من احتاج إلى مساعدة ، عرفته وكان مقيمًا في الحجاز ، فكان بيته مقصدًا لمن عرفه من الناس من تجار وفقراء ، من بدو وحضر ، من ذوي الحاجة ومن الضيوف ، فكان يقابل كل أولئك ببشاشة ورحابة صدر لا يملّ ضيفه مهما أطال إقامته ...". انتهى كلام الأديب / حمد الجاسر .


الختـام : إن القلم ليقف إكبارًا وتقديرًا أمام الجهد الدؤوب والعمل المبدع المتواصل لعشرات السنين ، الذي بذله علاّمتنا الجليل في التأليف والتوثيق والإبداع الشعري .

الهوامش :


* الدمام ، المملكة العربية السعودية .
(1) جمهرة أنساب الأسر المتحضرة في نجد ، الشيخ / حمد الجاسر ، ط2، 1409هـ، 1/59.
(2) المنتخب في ذِكر أنساب قبائل العرب ، / عبدالرحمن بن حمد بن زيد المغيري .
(3) انظر كتاب غسلة بالقرائن بلد الأمجاد من الآباء والأجداد ، / عبدالرحمن البليهد ، ط1، 1422هـ. .
(4) (1270-1343هـ) انظر : كتاب روضة الناظرين عن مآثر علماء نجد وحوادث السنين ، / محمد عثمان القاضي .
(5) (1253-1327هـ) انظر : كتاب مشاهير علماء نجد وغيرهم ، / عبدالرحمن بن عبداللطيف آل الشيخ ، 185.
(6) (1285-1350هـ) انظر : كتاب شقراء ، د . محمد بن سعد الشويعر ، ط1، 1405هـ، 145.
(7) جلالة الملك فيصل ، طيّب الله ثراه (1324-1395هـ).
(8) انظر كتاب عالية نجد للشيخ / سعد بن عبدالله بن جنيدل ، ط2، 1417هـ، 2/761.
(9) تزوج ابنة خلف العريفي ، من بني خالد .
(10) هو سعادة الأستاذ / عبدالله بن محمد بن عبدالله بن بليهد ، ولد في بلدة الشعراء عام 1359هـ وفيها قضى طفولته . والتحق بالمدرسة الإبتدائية ، وحين أنهى دراسته بها سافر إلى الرياض لدراسة المرحلة المتوسطة ، ثم عاد إلى الشعراء وأتم دراسة المرحلة المتوسطة في الدوادمي عام 1377هـ . وكان والده ، رحمه الله ، حريصًا كل الحرص على أن يواصل تعليمه فهيأ له أساب ذلك ، وكان تشجيعه الدائم أكبر حافز له ، وكان على صلة بالقراءة والأدب منذ طفولته وقد اتخذ منه أبوه قارئًا وكاتبًا له في أيام صحبته إياه ، فكان لتلك الصحبة أثر كبير في نفس الابن . وحين توفي أبوه عام 1377هـ ، وجد نفسه أمام ظروف والتزامات جديدة كادت تحول بينه وبين مواصلة الدراسة ، ولكن الله هيأ له التغلب عليها فواصل دراسته الثانوية في مدرسة الشاطئ الثانوية بجدة إلى أن أتم دراسته بها ، وكان من أوائل الطلبة فابتعثته وزارة المعارف لدراسة الإدارة العامة في الولايات المتحدة الأمريكية فحصل على شهادة البكالوريوس في الإدارة العامة من جامعة ماريلاند عام 1386هـ/1966م . وفي عام 1387هـ/1967م . نال الماجستير من الجامعة الأمريكية في مدينة واشنطن في التخصص نفسه . وعاد إلى المملكة فعمل في وزارة المعارف مساعدًا لمدير عام الشؤون الإدارية ، فمديرًا لشؤون الموظفين ، فمديرًا للتخطيط والميزانية . وفي عام 1390هـ اختاره الأمير / سلمان بن عبدالعزيز ، أمير منطقة الرياض ، للعمل بإمارة منطقة الرياض ، وفيها عُيّن مديرًا عامًّا للإدارة ، فوكيلاً مساعدًا ، ثم وكيلاً للإمارة ، وما زال بها . وهو رجل لبق دمث الأخلاق ، كريم الشيم ، يتحلى بكثير من أخلاق والده الطيّبة .


(11) الشيخ محمد بن بليهد وآثاره الأدبية ، د. محمد بن سعد بن حسين ، ط1، 1399هـ.


(12) هم : سيف بن ناصر السيف ، وابنه عبدالعزيز السيف ، من أهل بلدة الشعراء ، من آل سويد ، من قبيلة بني زيد .
(13) تم افتتاح مدرسة بلدة الشعراء الابتدائية في آخر شهر محرم 1369هـ. وكان أول مدير لها هو الأستاذ / عبدالغفار بن عبدالله كلنتن . وقد تخرّج منها أول دفعة حاصلين على الشهادة الابتدائية عام 1373هـ. وكان الطالب / عبدالله بن محمد بن بليهد هو الأول على دفعته ، والسابع على مستوى المملكة .
(14) كتابه صحيح الأخبار عما في بلاد العرب من الآثار ، تم طبع الطبعة الثانية منه عام 1418هـ في خمسة أجزاء .
(15) انظر : ترجمة له كاملة في كتاب غسلة بالقرائن بلد الأمجاد من الآباء والأجداد ، / عبدالرحمن بن محمد بن عبدالرحمن البليهد ، ط1، 1422هـ .
(16) الشيخ الدكتور / محمد بن سعد بن حسين ، المؤرخ والعلاّمة المعروف ، ومن رموز الثقافة في بلادنا .
(17) الشيخ / حمد الجاسر (1327-1421هـ) المؤرخ والعلاّمة المعروف ، ومن رموز الثقافة في بلادنا . توفي رحمه الله في الولايات المتحدة الأمريكية . ( انتهى ). منقول



الرد باقتباس



كـــــــــــاتب



صورة نواف الخالدي الرمزية
انسان من هذا الزمان

الجنس :  : male

رقم العضوية : 839

تاريخ التسجيل: مايو 2005

البلد: الجوف

المشاركات : 197

عدد مشاركات اليوم :

نواف الخالدي



نواف الخالدي غير متصل
 
إضافة رد

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مزعــل بعير عبيد بن بريمان العامري البدو منتدى الابل 10 10-03-2010 01:16
قبيلة العامري ناصر الشامسي منتدى تاريخ وانساب القبائل 3 02-25-2010 16:32
الفهد للخالدي: غلطة الشاطر بألف الأميرة منيرة منتدى الرياضه 1 01-23-2007 05:13

الساعة الآن بتوقيت جرينتش +3 : 05:25


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Copyright ©2003 - 2014, www.albdoo.com